أخبارتقارير

سائقون: البوليساريو تخنقُ غرب أفريقيا ونحن نعاني

السفارة المغربية زارتهم وعضو في البرلمان تدعو للوقوف معهم

أطلقت مجموعة من سائقي الشاحنات، نداء استغاثة بعد أن تقطعت بهم السبل في العاصمة الموريتانية نواكشوط، منذ قرابة ثلاثة أسابيع، عندما أغلقت جبهة البوليساريو المعبر الحدودي الذي يربط المغرب وموريتانيا.

سائق مغربي عالق في نواكشوط (صحراء ميديا)

يجتمع السائقون في أحد المقاهي على شارع الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في مقاطعة تفرغ زينه، غربي مدينة نواكشوط، يقضون أوقاتهم في شرب القهوة وتسجية الوقت في تسقط الأخبار القادمة من «معبر الكراكارات».

يتحرك هؤلاء السائقون على محور طنجة – لايغوس، الرابط بين أوروبا ودول أفريقيا جنوب الصحراء، على متن شاحنات مغربية محملة بالبضائع والمنتجات الفلاحية، ولكن تحركهم توقف عندما أغلق «معبر الكركارات».

يقول أحد السائقين في حديث مع «صحراء ميديا»، إنهم يعيشون «ظروفاً صعبة» منذ أن علقوا في نواكشوط، وأضاف: «لدينا التزامات شخصية وأسرية في المغرب، لا يمكننا الوفاء بها».

وأكد السائق أن جبهة البوليساريو عندما أغلقت المعبر «خنقت دول أفريقيا جنوب الصحراء»، وقال إن «إغلاق المعبر الأفريقي الوحيد، يشكل خطرا على كل المنطقة، ويتأثر منه الجميع»، على حد قوله.

السفير المغربي رفقة السائقين والسلطات الموريتانية (صحراء ميديا)

السفير المغربي في موريتانيا، حميد شبار، زار السائقين العالقين في نواكشوط، من أجل الاطلاع على أوضاعهم والاستماع إلى مشاكلهم، قبل أن يقدم لهم مساعدات غذائية ومعونات.

وقال السفير في حديث مع السائقين، إن «جميع العالقين يعانون، سواء من علقوا في نواكشوط أو أولئك الذين علقوا عند الكليومتر 55 على الحدود».

وأضاف شبار أن السفارة والقنصلية المغربيتين «تعملان على حل ما أمكن من المشاكل المتعلقة بالإدارة المغربية والموريتانية».

من جانبها دعت النائب في البرلمان الموريتاني فاطمة بنت خطري، إلى تسوية مشاكل السائقين المغاربة العالقين.

مساعدات قدمتها السفارة إلى السائقين العالقين (صحراء ميديا)

النائب التي تتولى رئاسة الفريق البرلماني للصداقة الموريتانية المغربية، دعت الموريتانيين إلى توفير ظروف إقامة جيدة للمغاربة العالقين، وقالت: إنهم إخوة وضيوف عندنا، وأطلب من كل الخيرين الموريتانيين جعلهم في ظروف إقامة تليق بنا كشعب مضياف تجاه إخوة كرام».

وقالت بنت خطري إن الأزمة القائمة في معبر الكركارات «تلقي بثقلها على الواقع الموريتاني»، في إشارة إلى تأثيرها على الأسواق الموريتانية.

وتغلق مجموعة من الناشطين التابعين لجبهة البوليساريو منذ 17 يوماً معبر الكراكارات الحدودي بين المغرب موريتانيا، وهو ما تسبب في توقف الحركة التجارية والمدنية بين البلدين.

 

تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى