أخبار

موريتانيا.. هكذا سيتم حل أزمة العطش في نواكشوط

قال وزير المياه والصرف الصحي الموريتاني سيد أحمد ولد محمد، اليوم الاثنين، إن وزارته تعكف على تأمين المياه للعاصمة نواكشوط من ثلاثة مصادر مختلفة، من أجل التغلب نهائياً على أزمة العطش في المدينة التي يزيد تعداد سكانها على مليون نسمة.

الوزير كان يتحدث أمام النواب في جلسة علنية للبرلمان، أوضح خلالها أن الحكومة تعمل على إعادة تأهيل «بحيرة إديني» الذي كان يزود العاصمة يوميا بـ63 ألف متر مكعب، قبل إطلاق مشروع آفطوط الساحلي عام 2010.

وأضاف الوزير أن «بحيرة إديني» أهمل منذ 2010، وأصبح ينتج يوميا 25 ألف متر مكعب فقط، مشيرا إلى أنهم في الوزارة يخططون للرفع من انتاجه اليومي حتى يصل إلى 100 ألف متر مكعب.

وقال الوزير إنهم يخططون لخلق مصدر ثالث يزود نواكشوط بالمياه، ينضاف إلى آفطوط الساحلي وبحيرة إديني، وهو تحلية مياه المحيط.

واعتبر الوزير أن تنويع مصادر المياه في العاصمة نواكشوط من شأنه أن «يمنع تكرار أزمة انقطاع الماء عن المدينة، التي حدثت سبتبمر الماضي، وتجاوز هذا النوع من المشاكل».

وقال الوزير موجها كلامه إلى البرلمانيين: «اطمئنوا وتأكدوا من أن أي التزام تعهدت به سيتم تنفيذه، بما في ذلك هذه المشاريع الكبرى، لأنني سأشرف على تنفيذها بشكل شخصي»، على حد تعبيره.

وكان الوزير يتحدث في جلسة علنية مخصصة لمناقشة مشروع قانون يسمح بالمصادقة على اتفاقية قرض مخصصة للمساهمة في تمويل مشروع تزويد منطقة آفطوط الشرقي بمياه الشرب.

وهو قرض إضافي تم توقيعه أغسطس الماضي بين الحكومة الموريتانية ودولة الكويت والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى