أخبار

فنيون صينيون لتفقد أكبر ملاعب موريتانيا

تفقدت بعثة فنية صينية صباح اليوم الأربعاء المركب الأولمبي في العاصمة الموريتانية نواكشوط، وتسعى اللجنة إلى الاطلاع على وضعية الملعب وضمان استجابتها للمعايير الدولية المتعارف عليها.
 
واطلعت البعثة على وضعية نجيلة الملعب والمدرجات والقاعات التي تمارس فيها مختلف الرياضات وكذا المكاتب الإدارية في المركب.
 
و كان رئيس الاتحادية الموريتانية لكرة القدم أحمد ولد يحي قد عبر في تصريحات لموقع “كووورة” البحريني عن خشيته من أن يتم إيقاف موريتانيا في المستقبل عن لعب المباريات الدولية، بسبب عدم توفر ملاعب.
 
وأشار ولد يحيى إلى أنه في موريتانيا لا تتوفر ملاعب متلائمة مع النظم القانونية الدولية المعتمدة من طرف الفيفا والكاف.
 
وأوضح أن الملعب الأولمبي بالعاصمة نواكشوط، الذي يعد أكبر ملعب في البلاد ويحتضن المباريات الدولية الرسمية الموريتانية؛ أوضح أنه بحاجة للكثير من الإصلاحات، ليكون قادرا في المستقبل على احتضان المباريات الدولية.
 
ولم تكشف السلطات الموريتانية عن خطة لترميم هذه الملاعب أو إعادة تأهيلها، ولا ما ستسفر عنه زيارة البعثة الصينية للمركب الأولمبي، الذي شيدته الصين الشعبية قبل عدة عقود.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى