أخبارمجتمع

السيدة الأولى تطالب بعناية أكبر لذوي الإعاقة

قالت السيدة الأولى في موريتانيا، مريم بنت محمد فاضل ولد الداه، إن الفئات الهشة من المجتمع تستحق أن تولى من العناية والاهتمام، ما يؤهلها لأن تكون منتجة و فاعلة ومؤثرة تأثيرا إيجابيا، بما يضمن لها حياة كريمة.

وأضافت في خطاب لها اليوم الجمعة في مدينة نواذيبو شمالي البلاد، خلال إشرافها على إطلاق مكونة التعليم ما قبل المدرسي التي تدخل ضمن برنامج الإقلاع الاقتصادي، أن إطلاق هذه المكونة تهدف إلى دعم التعليم ما قبل المدرسي بوصفه أولى لبنات التنشئة التربوية السليمة.

وأشارت إلى أن هذه المكونة تأتي كذلك دعما لبرنامج قطاع الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة، الذي يشمل الأسر والفئات الأكثر احتياجا، ويعمل على تمكين ودمج الأشخاص ذوى الاحتياجات الخاصة.

و قالت إنها تهيب بالدولة في أن تواصل تنفيذ مشاريع تمويل الأنشطة المدرة للدخل لصالح النساء والفتيات والأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، معبرة عن أملها الكبير في الفاعلين الاقتصاديين الخيريين، لدعم وتشجيع كل المبادرات التي تخدم تعليم وتكوين هذه الفئات.

وأشرفت  بنت محمد فاضل ولد الداه، اليوم الجمعة في دار الشاب في حي الترحيل بمدينة نواذيبو،على انطلاقة برنامج دعم التعليم ما قبل المدرسي التي تدخل ضمن برنامج الإقلاع الاقتصادي.

تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى