أخباركوفيد19

موريتانيا.. 32 إصابة جديدة بـ «كورونا» 6 منها في لعيون

سجلت وزارة الصحة الموريتانية، اليوم الأحد، 32 إصابة جديدة بفيروس «كورونا» خلال الأربع والعشرين ساعة الأخيرة، ليصل عدد الإصابات النشطة في البلد إلى 368 إصابة.

وقال مدير الصحة العمومية سيدي ولد الزحاف، في مؤتمر صحفي مساء اليوم الأحد، إن مصالح الوزارة سجلت 32 إصابة جديدة بالفيروس من ضمنها 12 إصابة لدى مخالطين، و19 إصابة مجتمعية إضافة إلى إصابة واحدة وافدة.

وأضاف ولد الزحاف أنه بهذه الأرقام ترتفع الإصابات النشطة لتصل إلى 368 إصابة، من ضمنها 15 إصابة لدى أصحابها أعراض خفيفة، و4 إصابات خطيرة.

وقال ولد الزحاف إن الأربع والعشرين ساعة الأخيرة سجل خلالها شفاء 18 مصاباً.

وأوضح أن الإصابات الجديدة كانت موزعة على النحو التالي: 6 في لعيون، 1 في نواذيبو، 15 في تفرغ زينه، 1 في دار النعيم، 3 في تيارت، 2 في توجنين، 1 في الميناء، 3 في الرياض.

وتوصلت مصالح الوزارة إلى هذه الأرقام بعد إجراء 349 فحصا، من ضمنها 320 فحص تشخيص، و141 من الفحوص المتفرقة، و102 فحصاً لمسافرين، و77 فحصاً سريعاً.

ومنذ بداية الجائحة أجرت موريتانيا أكثر من 75 ألف فحص سريع، وأكثر من 7800 فحص مخبري (PCR).

وبلغ إجمالي الإصابات المؤكدة منذ بداية الجائحة 8128 إصابة، من ضمنها 7591 حالة شفاء، 169 وفاة.

وقال ولد الزحاف في المؤتمر الصحفي: «للأسبوع الثالث نلاحظ زيادة في عدد الإصابات، وزيادة في نسبة الفحوص الموجبة».

وأضاف أن 4 في المائة من جميع الأشخاص الذين يخضعون للفحص تتأكد إصابتهم بالفيروس، وهي نسبة قال إنها «مرتفعة قليلاً بالمقارنة مع النسبة التي كانت تسجل خلال الأسابيع السابقة».

ودعا ولد الزحاف إلى ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية، وقال: «ينبغي تجييش كل المواطنين وكل القدرات وكل الفاعلين من أجل تكثيف إجراءات الحماية».

وشدد على ضرورة «ارتداء الكمامات، وخاصة من طرف المسنين والمصابين بأمراض مزمنة، بالإضافة إلى غسل الأيدي بالماء والصابون، وتفادي الخروج نحو أماكن التجمع، إذا كان ذلك غير ضروري».

تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى