أخبار

المنتدى: الحكومة طلبت منا “الوقت” لدراسة وثيقتنا

أعلن المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة المعارض، إن الحكومة طلبت منه بعض الوقت لدراسة وثيقة سلمها المنتدى إليها اليوم السبت تضمنت ما أسماه “مقاربة الحوار”.

وقال المنتدى في بيان وزعه اليوم إنه سلم الوثيقة لوفد الحكومة، وأضاف: “طلب الطرف الآخر الوقت لدراستها، على أن يشعر وفد المنتدى بموعد لقاء جديد”.

وأوضح أن تسليم الوثيقة جاء خلال اجتماع عقده وفدان يمثلان الطرفين في قصر المؤتمرات، مشيراً إلى أن وفد المنتدى كان بقيادة رئيس حزب اللقاء محفوظ ولد بتاح، وبعضوية كل من الساموري ولد بي، أحمد سالم ولد بوحبيني، صار ممادو.

وأضاف أن الوفد الحكومي كان برئاسة الوزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية مولاي ولد محمد لقظف، وبعضوية رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم سيدي محمد ولد محم.

وأوضح المنتدى في بيانه أنه “خلال الاجتماع، عبر الطرفان عن استعدادهما لإجراء حوار جاد وبناء، يخدم الديمقراطية والوحدة الوطنية، تشارك فيه جميع القوى السياسية والمجتمعية الفاعلة في البلد”، وفق نص البيان.

وأضاف: “بعد تبادل الكلمات، التي طبعتها الصراحة والانفتاح، سلم وفد المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة، للطرف الآخر وثيقة، تتضمن مقاربته للحوار”.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى