أخبار

طالبة موريتانية تصممُ جهازا للتنفس الاصطناعي

صممت مهندسة موريتانية، وطالبة في المدرسة العليا متعددة التقنيات، جهازا للتنفس الاصطناعي، كشمروع تخرج لها من قسم الهندسة الكهربائية في نفس المدرسة، كان محل احتفاء من وزارة الدفاع الموريتانية.

وقالت المدرسة إن وزير الدفاع حننه ولد سيدي، الذي اطلع على المشروع، أعطى تعليماته بتشجيع الطالبة التي صممت الجهاز المهندسة مدينه بنت موسى.

وأضافت المدرسة أن الوزير دعا إلى مواصلة المشروع، وتشجيع الأفكار الإبداعية المماثلة.

وزار وزير الدفاع المدرسة العليا متعددة التقنيات، رفقة قائد الأركان العامة للجيوش محمد ولد مكت، ودشن عددا من المختبرات والمرافق العلمية.

المدرسة التي تتبع للمؤسسة العسكرية، قال قائدها العقيد محمد محمود إنها تعتبر من كبريات مدارس المهندسين، وأشار إلى أنها تتبع «أحدث الطرق المعتمدة في الأداء على مستوى المناهج التربوية والتسيير».

وأضاف أن المدرسة «طورت شراكات مع مدارس المهندسين في دول المغرب العربي، وفي دول من إفريقيا وأوروبا»، لافتا إلى أن هذه الشراكات مكنتها من الاستفادة من خبرات وتجارب مؤسسات ذات سمعة وخبرة كبيرة، على حد تعبيره.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى