أخبار

«كفاءات المهجر» تناقش إشكالات التعليم في موريتانيا

أطلق تجمع الكفاءات الموريتانية بالمهجر “مد”، سلسلة أنشطتة عن بعد، ضمن الفعاليات الممهدة لمؤتمره السنوي الرابع، الذي سينظم هذا العام تحت شعار “التسيير التشاركي للمدرسة.. أي دور للمجتمع المحلي”.

وحسب ما أعلن المؤتمر فقد شارك في هذه الأنشطة، متخصصون في مجالات التهذيب والتربية، ورئيس رابطة آباء التلاميذ، ورئيس إيكوديف الراعية للمؤتمر، وعمدة تجكجة، إضافة إلى منسقي التجمع، في كندا والولايات المتحدة والإمارات، ونواكشوط وتجكجة. 

وتناقش هذه اللقاءات، التي تمتد طيلة شهر ديسمبر، إشكالات المدرسة والتعليم وعوائقهما، وسياسات التعليم المحلية، ويستضيف في مختلف جلساته بعض الخبراء والمختصين، ومسيري الشأن التعليمي في موريتانيا.

ويقول القائمون على “مد” إنهم يسعون من هذه النقاشات، إلى “خلق جو من الحوار التشاركي، الذي من شأنه بناء استراتيجية تعليمية تشخص مكامن الخلل”. 

وكان تجمع الكفاءات الموريتانية في المهجر، أعلن خلال اختتام النسخة الثالثة من مؤتمره بنواكشوط، التي ناقشت اقتصاد المعرفة، أن النسخة الرابعة التي ستقام بداية العام المقبل (2021) ستكون خاصة بالتعليم.

وكان موريتانيون يعملون في دول مختلفة حول العالم، أطلقوا قبل عدة سنوات “تجمع الكفاءات الموريتانية بالمهجر” المعروف اختصارا بـ”مد”، بهدف تنظيم أنشطة ميدانية وافتراضية، تجمع الخبراء في الخارج والداخل، وتطرح القضايا الرئيسية التي تهم موريتانيا لمحاولة إيجاد حلول لها.  

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى