أخباركوفيد19

حالات «كورونا» الحرجة تتضاعف 6 مرات منذ نوفمبر الماضي

أعلنت وزارة الصحة الموريتانية، أن عدد حالات الحجز الحرجة بسبب فيروس «كورونا» المستجد، بلغت 57 حالة، منذ تفشي الموجة الثانية من الفيروس، موزعة على بعض المستشفيات في العاصمة نواكشوط.

وأظهرت المعطيات التي نشرتها وزارة الصحة الموريتانية، ليل الجمعة/السبت، عدم وجود أي حالة حرجة في المستشفيات بالولايات الداخلية، التي صنفت وضعية جميع المصابين المحجوزين فيها بالخفيفة.

وتوزعت حالات الحجز الحرجة على المستشفيات بنواكشوط وذلك على النحو التالي:

المستشفى الوطني (9) حالات، المركز الوطني لأمراض القلب (11) حالة، مركز استطباب الأمومة والطفولة حالة (1) واحدة، مستشفى الشيخ زايد (19) حالة، مستشفى الصداقة (8) حالات، المعهد الوطني لأمراض الكبد والفيروسات (9) حالات.

وبذلك يكون عدد الحالات الحرجة قد تضاعف أزيد من ست مرات، منذ نهاية شهر نوفمبر الماضي، حين كان عددها لا يتجاوز 9 حالات فقط.

وبلغت حالات الإصابة بكورونا، والتي صنفت بالخفيفة 76 حالة، في موريتانيا حتى الآن، موزعة على عدة مستشفيات، منها 11 حالة محجوزة في المستشفيات الداخلية وذلك على النحو التالي:

مركز الاستطباب سيلبابي،  (3) حالات، مركز الاستطباب بكيفة (6) حالات،مركز الاستطباب بالنعمة (1) واحدة، مركز الاستطباب بروصو حالة (1) واحدة، والبقية في المستشفيات الرئيسية بالعاصمة نواكشوط.

وكانت السلطات الموريتانية قد أعلنت حزمة إجراءات جديدة، للحد من انتشار العدوى بالفيروس، وللتخفيف من الضغط على المنظومة الصحية.

وتعيش موريتانيا منذ عدة أسابيع، موجة ثانية من جائحة «كورونا»، ارتفعت خلالها الوفيات وتضاعفت الحالات الحرجة.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى