أخبارافريقيا

إفريقيا الوسطى.. هجوم يودي بحياة عدة جنود

أعلنت الأمم المتحدة أن ثلاثة جنود من قوات حفظ السلام الأممية قتلوا على أيدي مسلحين مجهولين في جمهورية إفريقيا الوسطى حيث تجري الأحد، انتخابات رئاسية وتشريعية بينما يتواصل القتال بين المتمردين والقوات الحكومية.

وجاءت التطورات، بعدما أعلن ائتلاف جماعات مسلحة متمردة تخليه عن وقف لإطلاق النار، وأكد أنه سيستأنف هجومه على العاصمة بعد وصول قوات من روسيا ورواندا لدعم حكومة البلد الغني بالموارد.

وقالت الأمم المتحدة في بيان لها، إن “ثلاثة من عناصر حفظ السلام البورونديين، قتلوا واثنين آخرين أصيبا بجروح” في هجمات استهدفت قوات الأمم المتحدة، وقوات جمهورية أفريقيا الوسطى العسكرية والأمنية.

وأوضح البيان أن الهجمات وقعت في ديكوا (وسط) وفي باكوما (جنوب)، من دون مزيد من التفاصيل.

وسيطرت مجموعة مسلحة الثلاثاء الماضي، لمدة وجيزة على رابع أكبر مدينة في البلاد، قبل أن تستعيدها قوات الأمن مدعومة بقوات حفظ السلام.
وتعاني جمهورية إفريقيا الوسطى، الغنية بالموارد والمصنفة مع ذلك كثاني أفقر دولة في العالم على مؤشر التنمية البشرية، من عدم الاستقرار منذ استقلت قبل 60 عاما.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى