أخبارافريقياالساحل

إصابة جنديين فرنسيين إثر شجار في مالي

أصيب جنديان يعملان في قوة برخان، الفرنسية التي تقاتل في منطقة الساحل، بجروح على يد زميل لهما خلال مشاجرة تحت تأثير الكحول، وفق ما ذكرت رئاسة الأركان الفرنسية اليوم  السبت.

وجرت المشاجرة بين الجنود الفرنسيين ليلة 24 إلى 25 ديسمبر في قاعدة جاو في مالي، وفتحت الشرطة العسكرية تحقيقا في الأمر.

وأصيب أحد الجنود بجروح خطيرة لكن دون إصابة وظائفه الحيوية، فيما صنفت إصابة الجندي الثاني بالخفيفة، وتم نقلهما إثر ذلك إلى مستشفى في فرنسا.

وتضم قوة برخان 5100 جندي في منطقة الساحل، حيث تقاتل منذ 2014 ضد بعض الجماعات المسلحة، مع شركائها من دول الساحل (موريتانيا ومالي وبوركينا فاسو والنيجر وتشاد).

وتفكر فرنسا منذ بضعة أسابيع في احتمال تقليص قوتها العاملة في المنطقة، ومن المقرر عقد قمة في منتصف فبراير المقبل لتقييم الوضع، بعد أكثر من عام من قمة بو في جنوب فرنسا.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى