أخبار

موريتانيا: المستقبل يحتفي بفتوى تلغي شرعية العبودية

عبر حزب المستقبل عن ارتياحه للفتوى التي أصدرتها رابطة علماء موريتانيا أمس الثلاثاء، بخصوص مشروعية العبودية في موريتانيا.

وكانت رابطة العلماء قد أكدت خلال مؤتمر صحفي عقدته أمس بنواكشوط أنه لا صبغة شرعية للعبودية في موريتانيا.

الحزب الذي أسسته قيادات من حركة الحر، أشار إلى أن فتوى رابطة العلماء “خطوة بناءة وتستحق الإشادة”، داعياً في الوقت ذاته إلى تجسيدها على أرض الواقع من خلال الأقوال والأفعال، وفق تعبيره.

وأضاف الحزب في بيان وزعه اليوم الأربعاء أنه استقبل الفتوى “بارتياح من قلوب صادقة ونوايا مخلصة”، مشيراً إلى أنها الخطوة الأولى من نوعها في البلاد.

وأكد الحزب على أهمية أن تتجسد على أرض الواقع “سواء تعلق اﻷمر بالتطبيق الفعلي للقوانين المحرمة والمجرمة للعبودية كممارسة، والقضاء على كافة مخلفاتها أو على المستوى اﻹداري واﻷمني”.

وكان إصدار فتوى تحرم العبودية وتنزع عنها الطابع الشرعي، مطلباً لدى عدد من الحقوقيين الموريتانيين.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى