تقاريرصحة

موريتانيا.. ثلاث ولايات تعلن السيطرة على وباء كورونا

وسط إجراءات صحية مشددة اتخذتها الحكومة الموريتانية إبان ظهور موجة ثانية من وباء كورونا المستجد، أعلنت ثلاث ولايات في اليومين الأخيرين، استقرار الحالة الوبائية للجائحة والسيطرة على انتشارها.

نشرت الوكالة الموريتانية للأنباء (الوكالة الرسمية) نقلا  عن الطبيب الرئيسي في مستشفى مقاطعة نواذيبو، عضو اللجنة الصحية لمتابعة كوفيد، بداخلت نواذيبو الدكتور الشيخ ولد الغوث، أن الوضعية الوبائية على مستوى انواذيبو مستقرة وتحت السيطرة، مضيفا أن الفرق الطبية المكلفة بإجراء الفحوصات والتحاليل تجري يوميا ما بين ثلاثين إلي أربعين فحصا.

وأبرز أن الولاية سجلت خلال الموجة الثانية من جائحة كورونا 82 اصابة جديدة و ثلاث وفيات، فيما لاتزال توجد بها 24 حالة تحت الرقابة الطبية و 55 حالة بأعراض خفيفة.

من جانبه قال المدير الجهوي للعمل الصحي على مستوى ولاية الحوض الغربي، أبوبكر ولد وافي، إن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولاية منذ بداية ظهور الجائحة، تراجع بشكل ملحوظ.

وأشار المدير أن الولاية سجلت منذ ظهور الجائحة في موريتانيا 241 إصابة، فيما بلغت حالات شفاء 187، و تسجيل ثلاث وفيات.

وأضاف أن مجموع الحالات النشطة وصل إلى 51 إصابة لا تظهر عليها أية أعراض تستدعي التدخل الطبي.

وفي نفس السياق أوضح المديرالجهوي للعمل الصحي بولاية اترارزه الدكتور بمب ولد محمد محمود، أن الوضعية الصحية بالولاية مستقرة
مضيفا في تصريح للوكالة الموريتانية، أن حالات الإصابة تراجعت على مستوى الولاية.

و أشار أنه على مستوى الولاية تم تسجيل 379 حالة إصابة بكوفيد- 19 منذ بداية الجائحة وحتى اليوم، وشفاء301 منها و15 حالة وفاة و63 حالة تحت الرقابة الصحية وبدون أعراض.

وتشير المعطيات الصادرة عن وزارة الصحة بخصوص الوضعية الوبائية في موريتانيا، أن النسبة الأكبر من معدل الإصابات بكورونا تتمركز في العاصمة، حيث سجلت المصالح الصحية، في نواكشوط فقط خلال الأسبوع المنصرم، 558 إصابة.

وحسب ما نشرت وزارة الصحة الموريتانية، فإن المصالح التابعة لها أجرت خلال الفترة مابين 27 من شهر ديسمبر الماضي، و4 من شهر يناير الجاري 9169 فحصا، بلغت نسبة الحالات الإيجابية منها 12 %.

تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى