أخبار

عزيز يترأس حفل رفع العلم وسط إجراءات أمنية

ترأس الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم السبت بباحة مقر ولاية داخلت نواذيبو وسط إجراءا أمنية مشددة حفل رفع العلم الوطني، تخليدا للذكرى الخامسة والخمسين لعيد الاستقلال الوطني لأول مرة خارج نواكشوط منذ الاستقلال في 28 نوفمبر 1960.
 
واستعرض ولد عبد العزيز رفقة قائد الأركان العامة للجيوش على أنغام الموسيقى العسكرية، وحدات من كتيبة القيادة والخدمات والدرك الوطني والموسيقى العسكرية والحرس الوطني، قبل أن يصافح كبار الضباط في القوات المسلحة وقوات الأمن.
 
وصافح ولد عبد العزيز بعد ذلك أعضاء الحكومة ورؤساء الهيئات الدستورية ورئيس سلطة منطقة نواذيبو الحرة والشخصيات السامية للدولة ورؤساء وممثلي التشكيلات السياسية والنقابات والمنظمات المهنية والسلك الديبلوماسي وممثلي المنظمات الدولية والملحقين العسكريين في السفارات المعتمدة في موريتانيا.
 
وحضر حفل رفع العلم، الوزير الأول يحيى ولد حدمين ورئيس مجلس الشيوخ محمد الحسن ولد الحاج ورئيس الجمعية الوطنية محمد ولد ابيليل وزعيم المعارضة الديمقراطية الحسن ولد محمد وقائد الأركان العامة للجيوش الفريق محمد ولدالشيخ محمد أحمد، وقائد الأركان الخاصة لرئيس الجمهورية اللواء لبات ولد المعيوف ووالي داخلت نواذيبو محمد فال ولد احمد يوره.
 
ووشح رئيس الجمهورية بهذه المناسبة عددا من الشخصيات المدنية والعسكرية لعبت دورا هاما في ازدهار وتنمية ورقي موريتانيا.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى