أخبار

نواذيبو: التكتل ينتقد التحضيرات لعيد الاستقلال

انتقدت اتحادية حزب تكتل القوى الديمقراطية المعارض في مدينة نواذيبو، ما قالت إنه لجوء النظام إلى “المبادرات القبلية والجهوية” لحث المواطنين على المشاركة في احتفالات عيد الاستقلال التي تنظم يوم غد في نواذيبو.
 
وقالت الاتحادية في بيان وزعته مساء اليوم الجمعة إن “الجنرال يحشد مطبليه ومزمريه، ممن خدموا مختلف الأنظمة السابقة، وذلك لتخليد الذكرى الخامسة والخمسين لعيد الاستقلال الوطني المجيد في مدينة نواذيبو”.
 
وأشارت الاتحادية إلى أن “النظام يواصل إهدار المليارات وتوزيعها على مقربيه، دون تقديم أي حلول للمشاكل والأزمات التي تثقل كاهل ساكنة المدينة من نقص في المياه وانقطاع في التيار الكهربائي، وبطالة وإهمال للشباب وغياب للأمن، وارتفاع صاروخي لأسعار المواد الاستهلاكية الأساسية”.
 
وقالت الاتحادية في بيانها إنه “بعد عجز الجنرال وحزبه عن تعبئة جماهير نواذيبو، لجأ النظام إلى إطلاق مبادرات ذات طابع قبلي وجهوي، بمباركة من الإدارة وحضورها المستمر، في غياب تام لقيم الجمهورية ومبادئ الديمقراطية وروح الاستقلال”.
 
وخلصت الاتحادية في البيان شديد اللهجة إلى القول إنها “إذ تهنئ الشعب الموريتاني كافة بمناسبة ذكرى عيد الاستقلال المجيد، لتندد بالخطاب القبلي- الجهوي الذي يسوقه النظام وأزلامه، إيمانا منها بضرورة إرساء ممارسات الديمقراطية صحيحة وخطاب سياسي هادف”.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى