أخبار

نواذيبو.. اجتماع لضبط الأسعار ومنع المضاربات

بحث رئيس سلطة منطقة انواذيبو الحرة، محمد عالي ولد سيدي، اليوم الجمعة، مع ممثلين عن اتحادية التجار في المدينة، وضعية أسعار المواد الأساسية، وسبل ضبطها إضافة إلى العمل على منع أي مضاربات قد تحصل.

وقال رئيس اتحادية التجار بالمدينة ، إسلم ولد سيدي، إن التجار أكدوا لرئيس المنطقة أن نفس أسعار المواد الغذائية للعام الماضي ثابتة ولم تتغير، مؤكدا أن لديه الأدلة الموثقة على ذلك.

وأضاف ولد سيدي في تصريح صحفي لصحراء ميديا على هامش الاجتماع، أن سبب ارتفاع الأسعار، يعود إلي كون المواطنين، يشترون من المحلات الصغيرة التي تبيع بأي سعر، داعيا اياهم الي اقتناء حاجياتهم من الموردين في السوق الكبير.

رئيس اتحادية التجار بنواذيبو إسلم ولد سيدي

وأكد أن الأسعار لدى الموردين ثابتة باتفاق مع السلطات، ولم تشهد زيادة مضيفا أن اجتماع اليوم، كان لنقاش وضعية الاسعار، وانهم سيتخذون عدة اجراءات لتصحيح الوضعية ولديهم عدة آليات لذلك

وكان عدد من أعضاء الحكومة الموريتانية، اجتمعوا أمس لبحث مواجهة الارتفاع المسجل في أسعار المواد الأساسية في البلاد، بعد يوم من تعليمات رئاسية، من أجل إعداد دراسة لمتابعة ظاهرة ارتفاع أسعار المواد الأساسية.

وجاء في بيان مجلس الوزراء، الأربعاء الماضي أن الرئيس الموريتاني محمد ولد الغزواني، طالب في مجلس الوزراء باقتراح حلول ناجعة لأزمة ارتفاع الأسعار وذلك في أقرب الآجال.

وشهدت الأسواق الموريتانية خلال الأيام الماضية ارتفاعا كبيرا في أغلب أسعار المواد الغذائية ومواد البناء.

ويرجع التجار ارتفاع الأسعار بسبب زيادة تعريفة البضائع  بسبب أزمة كبيرة في الحاويات التي تنقل البضائع بحرا.

وتعود الأزمة إلى تقليص الصين – أكبر مصنع لحاويات النقل-  إنتاجها من الحاويات التي تنقل البضائع بحرا.

تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى