الساحل

سال يزور باماكو بعد يومين من هجوم راديسون

وصل الرئيس السنغالي ماكي سال صباح اليوم الأحد إلى العاصمة المالية باماكو وذلك بعد يومين من الهجوم الدموي على فندق “راديسون بلو” الذي خلف 21 قتيلاً.
 
وبحسب ما أعلنت عنه وكالة الأنباء السنغالية (الرسمية) فإن سال سيقدم واجب العزاء لنظيره المالي إبراهيما ببكر كيتا.
 
وكان ماكي سال أول رئيس أفريقي يحل بالعاصمة المالية باماكو بعد الهجوم الدموي، وذلك بصفته رئيساً للسنغال التي تتأثر بشكل مباشر بما يجري في مالي، كما أنه الرئيس الدوري للمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس)، التي تضم 15 بلداً من ضمنها مالي.
 
وكان ماكي سال قد وجه برقية تعزية إلى نظيره المالي ليلة الهجوم الدموي، مؤكداً تضامن السنغاليين مع إخوتهم الماليين.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى