أخبار

وزير التهذيب يبحث من الشرق الموريتاني مشاكل التعليم

عقد وزير التهذيب الوطني والتكوين التقنى والإصلاح محمد ماء العينين ولد أييه، اجتماعا مع مفتشي التعليم الأساسي ومديري المؤسسات التعليمية، في ولاية الحوض الشرقي.

وسعى الإجتماع حسب ما نشرت الوكالة الموريتانية للأنباء (رسمية) فقد تدارس المشاركون في الاجتماع، طرق تثبيت دعائم المدرسة الجمهورية، وترسيخ مبادئها وفق خطط محكمة تحدد الأولويات على مستوى الولاية.

وتطرق الاجتماع، لعدة مواضيع أبرزها توفير بنية تحتية ملائمة للتمدرس، وتوفير الكتاب المدرسي، وأهمية تقييم المعلمين، وتحديد المشاكل التي تعاني منها المؤسسات التعليمية من أجل حلحلتها والتغلب عليها.

ويبلغ عدد التلاميذ في ولاية الحوض الشرقي ما يزيد على 103000 تلميذ، بينما يصل عدد طواقم التدريس فيها 1715 معلما، موزعين على 878 مدرسة إبتدائية، فيما يصل عدد الأساتذة إلى 396 أستاذا موزعين على 27 مؤسسة تعليمية من بينها 14 إعدادية و13 ثانوية وثانوية فنية واحدة.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى