أخبار

وزارة الصحة تشغل جهاز كشف الحمى النزيفية

أعطى وزير الصحة الموريتاني أحمدو ولد حدمين ولد جلفون، صباح اليوم الخميس، إشارة انطلاق تشغيل جهاز (BCR) للكشف الطبي تم اقتناؤه مؤخرا لأول مرة في موريتانيا.
 
وتم تثبيت الجهاز الجديد في مقر المعهد الموريتاني للبحوث في مجال الصحة العمومية في نواكشوط، حيث من المنتظر أن يمكن من الكشف عن عدة أنواع من الحمى النزيفية بما فيها الوادي المتصدع واكريمي كونكو والضنك.
 
وبحسب ما أعلن عنه من مصادر رسمية فإن الجهاز الجديد ستتولى تشغيله كفاءات موريتانية بعد استفادتها من تكوين أشرف عليه خبير من الشركة المصنعة للجهاز.
 
بالمناسبة قال وزير الصحة الموريتاني إنه “باقتناء هذا الجهاز، يتم الاستغناء عن اللجوء إلى الخارج لإجراء الفحوص اللازمة للمصابين بتلك الأمراض، تجسيدا لتوجيهات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بضرورة تقريب الخدمات الصحية من المواطنين”.
 
وأضاف أن الجهاز الجديد سينضم لعدة أجهزة سبق أن اقتنتها السلطات للكشف عن الإيدز ومراقبة الأنفلونزا.
 
وكانت موريتانيا قد شهدت في السنوات الأخيرة ظهور أمراض موسمية من ضمنها حميات نزيفية مثل الضنك والوادي المتصدع، وكانت تلجأ إلى معهد باستور في السنغال للكشف عن الحالات.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى