أخبارالمغرب العربي

الخارجية الأمريكية: لا جديد في موقفنا من قضية الصحراء

قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، اليوم الاثنين، إنه لا جديد في موقف الإدارة الأمريكية الجديدة تجاه قضية الصحراء، بعد أن اعترفت الإدارة السابقة بسيادة المغرب على الصحراء وإعلان فتح قنصلية أمريكية في مدينة الداخلة.

وكان المتحدث باسم الخارجية الأمريكية يتحدث في مؤتمر صحفي من العاصمة واشنطن، وطرح عليه سؤال حول إمكانية مراجعة الولايات المتحدة لقرار الاعتراف بالسيادة المغربية على الصحراء.

وفي رده على السؤال قال المسؤول الأمريكي: «لا جديد حتى الآن» في الموقف الأمريكي تجاه هذه القضية.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية الأمريكية خلال تصريحات أدلى بها من واشنطن، أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن مستمرة في دعم «المسار الأممي لتحقيق حل عادل ودائم لهذا النزاع» الذي وصفه بأنه «طويل الأمد».

وأكد برايس أن إدارة بايدن ستدعم مهمة بعثة الأمم المتحدة في الصحراء لمراقبة وقف إطلاق النار ومنع العنف.

وعاد الصحفي ليسأل إن كان ذلك يعني أن الولايات المتحدة لم تعد تعترف بأن الصحراء جزء من المغرب، إلا أن المسؤول الأمريكي رد: «ذلك يعني أنه لا جديد لأقوله لكم».

وكانت إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب قد أعلنت نهاية العام الماضي الاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء، وبدأت مساعيها لفتح قنصلية في مدينة الداخلة، وزار مقر القنصلية المستقبلية سفير الولايات المتحدة في الرباط مصحوبا بوفد حكومي أمريكي الشهر الماضي.

تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى