أخبار

غزواني يجري تعديلات واسعة في السلك الدبلوماسي

أجرى الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، اليوم الأربعاء، تعديلات واسعة في السفراء الموريتانيين باقتراح من وزارة الخارجية، شملت أكثر من عشر سفارات من بينها واشنطن وموسكو ودكار والجزائر.

وبحسب ما علمت «صحراء ميديا» من مصادر خاصة، فإن السفير الموريتاني السابق في دكار شيخنا ولد النني أصبح سفيرًا لموريتانيا لدى اليونسكو، فيما عين الدحه ولد التيس سفيراً في دكار، وهو الذي كان يشغل منصب السفير في انيامي.

أما الوزيرة السابقة سيسه بنت بيده فقد عينت سفيرة موريتانيا لدى واشنطن، فيما عين السفير السابق في واشنطن با صمبا سفيرًا في طوكيو، وأصبح السفير السابق في طوكيو الحسن ولد محمد سفيرا في بغداد.

أما السفير السابق في بغداد سيداتي ولد أحمد عيشه فقد عين سفيراً في انيامي.

وعين محمد محمود ولد داهي سفيرا لدى موسكو، فيما استدعت الرئاسة السفير السابق في موسكو حامد حاموني لتكليفه بمهام لم يفصح عنها.

وعين السفير السابق في القاهرة الودادي ولد سيدي هيبه سفيرًا لدى الجزائر، فيما أحيل السفير السابق في الجزائر بلاهي ولد مكيه إلى التقاعد، وعين سيدي محمد ولد عبد الله سفيرا في القاهرة.

وعين المفوض السابق لحقوق الإنسان محمد عبد الله ولد خطره سفيرا في أبيدجان.

وعين محمد محمود ولد محمد الراظي سفيرًا لموريتانيا لدى غامبيا، فيما عين الوزير السابق محمد الأمين ولد الشيخ سفيرا لدى الكويت.

وتمت ترقية باب ولد بلاه من قنصل في غينيا بيساو إلى رتبة سفير في نفس الدولة.

أما السفير السابق في جاكرتا الشاعر محمد ولد الطالب، فقد عين سفيرا في صمنعاء باليمن، خلفا للسفير السابق محمد محفوظ ولد الشيخ القاضي، الذي عين سفيراً لدى الخرطوم، فيما عين السفير السابق في الخرطوم الحسين ولد الديه سفيرا في جاكرتا.

أما السفيرة السابقة مريم بنت أوفى فأعلن أنها عينت على قنصلية موريتانيا في لاس بالماس.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى