أخبارالساحل

ترحيب دولي بفوز محمد بازوم بالرئاسة في دولة النيجر

تلقى الرئيس النيجري المنتخب محمد بازوم، منذ إعلان فوزه بالانتخابات الرئاسية في النيجر، تهاني العديد من الدول والمنظمات الدولية، رغم أن النتائج ما تزال مؤقتة وتنتظر اعتمادها من طرف المحكمة الدستورية.

وبعثت كل من موريتانيا وتشاد وبوركينا فاسو وكوت ديفوار، بالتهنئة إلى رئيس النيجر الجديد.

وأعرب الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، في تغريدة على حسابه على تويتر، عن استعداد بلاده للعمل مع بازوم من أجل «رفع التحديات التي تواجه دول الساحل الخمس والتحديات على المستوى الإقليمي والدولي».

أما رئيس تشاد إدريس ديبي، الذي يتولى الرئاسة الدورية لمجموعة دول الساحل الخمس، فقد هنأ بازوم متمنيا له التوفيق «في المهام الجسيمة التي تنتظره خدمة للشعب النيجري».

من جانبه قال رئيس بوركينا فاسو روش مارك كاباوري إنه يرغب في «تعزيز علاقات الصداقة والتعاون الطيبة بين البلدين».

وقال الرئيس الإيفواري الحسن واتارا إنه «يسعى إلى تعميق علاقات التعاون بين البلدين والشعبين»، خلال حكم الرئيس بازوم.

وعلى المستوى الدولي غرد مبعوث الولايات المتحدة الأمريكية إلى الساحل بيتر فام على تويتر قائلا: «أهنئ الرئيس المنتخب محمد بازوم بعد فوزه ب 55 في المائة من الأصوات (…) سيكون هذا أول تداول سلمي على السلطة بين رئيسين منتخبين في النيجر».

من جانبها هنأت مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية في الأمم المتحدة كيلي كرافت النيجر على «نجاح الانتخابات الديموقراطية، ونجاح محمد بازوم»، مؤكدة أن الولايات المتحدة الأمريكية «ستبقى حليفا قويا للنيجر».

وتتولى الولايات المتحدة منذ عدة سنوات تدريب جيش النيجر على مواجهة الجماعات المسلحة، وخاصة على الحرب ضد «بوكو حرام» و«داعش».

كما أشاد الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريس بما قال إنها «جهود حكومة وشعب النيجر لإجراء الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية رغم التحديات الأمنية والإنسانية الكبيرة».

وقال مفوض الاتحاد الأفريقي للسلم والأمن إسماعيل الشرقي في تغريدة على تويتر إن «اختيار الشعب النيجري لمحمد بازوم خيار صائب وسيجلب الأمن والاستقرار للنيجر والمنطقة».

أما السكرتيرة العامة لمنظمة الفرانكفونية لويز موشيكيوابو، فقد دانت أعمال العنف التي أعقبت إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية في النيجر، ودعت الأطراف إلى «العودة إلى الطرق القانونية والسلمية وإلى الحوار».

وأشارت موشيكيوابو إلى أن «الانتخابات كانت شفافة وجرت في ظروف مرضية بمشاركة ممثلين عن المعارضة والأغلبية».

وشكر الرئيس المنتخب محمد بازوم الأحزاب السياسية التي ساندته، مشيرا إلى أنه «لم يتفاجأ من انتقاد المعارضة ورفضها لنتائج الانتخابات»، داعيا إلى أن ينظر الجميع (معارضة وموالاة) إلى الأمام، معتبرًا أن «التحديات التي تواجه البلد كبيرة، وتستلزم مواءمة الجهود للتصدي لها».

تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى