أخبار

تواصل: استعدادنا للحوار «مبدئي» ونرحب بلقاء أي طرف

قال السالك ولد سيدي محمود، نائب رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح والتمنية (تواصل) والناطق باسمه، إنهم يرحبون بأي اتصال قد تقوم به منسقية الأحزاب الممثلة في البرلمان، بخصوص «التشاور الوطني»، وأضاف أنهم يرحبون بذلك كما يرحبون بأي جهة سياسية تتصل بالحزب.

وأكد ولد سيدي محمود في تصريح لـ «صحراء ميديا» أن حزب تواصل مستعد للحوار «استعداد مبدئي وقديم»، ولكن عنده رؤية خاصة للحوار قدمها في وثيقة شهر نوفمبر من العام الماضي، تحت عنوان «رؤيتنا للإصلاح.. من أجل تحول توافقي».

ولد سيدي محمود كان يتحدث في سياق الرد على سؤال لـ «صحراء ميديا»، حول إن كانوا في تواصل قد تلقوا أي اتصال من اللجنة التي شكلتها منسقية الأحزاب الممثلة في البرلمان لعقد لقاءات مع الأطراف السياسية لمناقشة خارطة الطريق التي أعلنت الأسبوع الماضي.

وقال الناطق باسم الحزب المعارض: «حتى الآن لم نتلق أي اتصال، ولكننا سنرحب به كما نرحب بلقاء أي طرف في الساحة السياسية».

من جهة أخرى، قال ولد سيدي محمود إن حزب تواصل يرحب بمبادرة مسعود ولد بلخير، رئيس حزب التحالف الشعبي التقدمي، التي تهدف إلى توحيد الصف المعارض.

وكات المعارضة قد اجتمعت، الأحد الماضي، بدعوة من ولد بلخير لمناقشة التطورات الأخيرة حول التشاور الوطني الذي دعت له منسقية الأحزاب الممثلة في البرلمان، ووضعت «خارطة طريق» له.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى