أخبار

حزب سياسي: “بذخ فاحش” يسبق احتفالات الاستقلال

دان حزب تكتل القوى الديمقراطية المعارض اليوم الاثنين ما وصفه “بالبذخ الفاحش” المصاحب لتحضيرات عيد الاستقلال هذا العام فى نواذيبو.

وقال الحزب فى بيان أصدره اليوم إن عيد الإستقلال يخلد هذه السنة في ظروف وأوضاع صعبة لا يبدو أنها تثير قلق  النظام الحكام حسب تعبيره.

وأضاف البيان أن موريتانيا تواجه أزمة اقتصادية واجتماعية وسياسية لا “سابق لها، بفعل السياسة الارتجالية وسوء تسيير عائدات قطاع المعادن”.

ولفت البيان إلى أن مثل هذه السياسات أدى إلى “انهيار شركتي اسنيم و تازيازت، وتراجع عائدات قطاع الصيد الذي يعيش تحت وطأة أزمات متعددة”.

ونبه الحزب إلى أن “الارتفاع الجنوني لأسعار المواد الاستهلاكية، وتفشي البطالة والانسداد السياسي، كلها ظواهر خطيرة أدخلت البلاد في نفق مظلم وغد مجهول”.

وكشف البيان عن نواذيبو التى تستعد للاحتفالات تعاني العطش والانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي، وانتشار القمامة في جميع مناطقها.

وانتهى البيان إلى تأكيد الحزب احترامه روح الثامن والعشرين من نوفمبر والرمز الذي يمثله .
 
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى