أخبار

موريتانيا: حزب معارض يستنكر اعتقال مزارعين

استنكر حزب اتحاد قوى التقدم المعارض أمس الاثنين اعتقال السلطات عددا من الفلاحين في مركز دار البركة الإداري بولاية لبراكنة.

 ووصف الحزب فى بيان وزعه هذه “التصرفات بالمستفزة وأنها محاولة لقطع الرزق من خلال مصادرة حقولها”، وفق تعبيرها.

و طالب الحزب كافة القوى الحية بمساندة الفلاحين في دار البركة ، في  ظل صراعهم مع “الاقطاعيين الجدد” ، الذين يحاولون باسم الدولة ، نزع حقهم في ملكية أراضيهم بدون وجه حق .

 وأكد الحزب أن السلطات تسعى لإرغام السكان على التخلي عن حقولهم التي يزرعونها حاليا، بعد انسحاب المستثمر الأجنبي الذي كان يعتزم مصادرة تلك الأراضي لصالحه .

وانتهى البيان إلى اتهام الحكومة بالسعي إلى عرقلة السكان بهذا “التصرف الخطير” بدل    تشجيعهم للعيش بحرية وكرامة.

وكانت السلطات القضائية في ألاك قد أحالت الخميس  الماضي إلى السجن أربعة معتقلين من أهالي الأراضي الزراعية بقرية دار البركة في ولاية لبراكنة بعد رفضهم التوقيع على صكوك تنازل عن الملكية التقليدية لمزارعهم التي عقدت الدولة صفقة لاستغلالها مع مجموعة “الراجحي” السعودية.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى