أخبار

مالي: اشتباكات عنيفة بين القاعدة والحركات الأزوادية

أعلنت الحركة الوطنية لتحرير أزواد قتلها أحد عناصر القاعدة، وأسرها اثنين آخرين فى اشتباك مسلح بينها وعناصر من التنظيم شمالي مالي.

وكشف مراسل صحراء ميديا فى المنطقة عن أن فرقة العمليات الخاصة التابعة للحركة الوطنية لتحرير أزواد اشتبكت مع عناصر من القاعدة بالقرب من أجلهوك 160 كلم شمال كيدال .

ونقل المراسل عن مصادر من الحركة أن أحد الأسري توفي متأثرا بجروحه فى معسكر القوات الأممية بمدينة أجلهووك.

 وأكد المصدر ذاته أن الحركة فقدت أحد عناصرها متأثرا بجروحه في مستشفى المنيسما بالمدينة ذاتها .

وفى السياق ذاته دمر لغم أرضي بمدينة كيدال إحدى العربات التابعة لقوات المينسما، تحمل جنودا من البعثة الكمبودية.

ولم تكشف القوات الأممية لحد الساعة عن حجم الخسائر فى تفجير السيارة، ولاعن الجهة المسؤولة عن الهجوم.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى