أخبار

معارضة موريتانيا تدعو إلى الضغط لفرض التغيير

وجه الرئيس الدوري للمنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة أحمد سالم ولد بوحبيني نداء عاجلا للقوة الحية في موريتانيا لمواصلة الضغط من أجل فرض تغيير يمكن من طي صفحة الأنظمة الأحادية ويمنح الثقة في المستقبل من خلال بناء ديمقراطية حقيقية وترسيخ عدالة اجتماعية فعلية تكون صمام أمان وضامن استقرار للبلد.

وأكد ولد بوحبيني في بيان وزعه اليوم الاثنين حرص المنتدى على الحوار كمبدأ أساسي من مبادئه ،وخيار  استراتيجي ،ووسيلة مثلى لتحقيق أهدافه المنشودة، داعيا السلطات إلي الرجوع إلي مسار التشاور المباشر الذي بدأ  في مايو الماضي لخلق ظروف التهدئة والثقة الضرورية لإطلاق حوار شامل  جاد ومثمر.

وتعهد بالعمل في بداية  مأموريته على التعريف بأهداف المنتدى من خلال حملات توعية و تحسيس للمواطنين وخاصة في صفوف الشباب والنساء  تنظم في نواكشوط والولايات الداخلية.

وقال ولد بوحبيني إن هذه الحملات لن تقتصر على  الداخل فقط  بل ستشمل كذلك سفارات الدول الشقيقة والصديقة المعتمدة في نواكشوط، وسيكون شعار المأمورية : حمل وتبنى هموم الشعب ومشاغله الحقيقية في مجالات التشغيل ،والصحة ،والتعليم  والمساواة ،والحرية، والعدالة.

 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى