أخبار

سجناء سلفيون يدعون إلى حوار بإشراف “ولد الوالد”

طالبت مجموعة من السجناء السلفيين بالسجن المدنى بالعاصمة نواكشوط بتكليف مفتى القاعدة السابق محفوظ ولد الوالد بالإشراف على الحوار معهم.

وثمن السجناء فى بيان وزعوه تصريح ولد الوالد فى أحد البرامج التلفزيونية بأنه توصل إلى معلومات تفيد باستعداد المعنيين بإطلاق الحوار مع السلفيين.

ولفت السجناء إلى أنهم ظلوا يطالبون باستئناف الحوار منذ فترة بعد نجاح تجربة الحوار مع زملائهم السابقين.

وذكر البيان أن مجموعتهم دخلت الأسابيع الماضية عن الطعام للمطالبة بالحوار، وبضرورة إعلان السلطات الموريتانية عن استعدادها للحوار مع السلفيين والذي ما فتئت تصرح به في كل المنابر، وفق تعبيرهم.

وأكد السجناء أن الحوار معهم لن يكون إلا جزءا مكملا للحوار الوطني والذي لابد أن يشمل جميع الجوانب السياسية والإجتماعية والأمنية “ليتحقق الوفاق الشامل والكامل ولينعم الوطن بالأمن والسلام”

ووقع البيان من طرف السجناء، ديدي ولد بزيد، وسيدي محمد ولد اعل لصفر، واحمد ولد الحضرامي.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى