أخبار

موردون: الشرطة أوقفتنا وطلبت منا فسخ عقد مع الحكومة

قالت اتحادية موردي الخضروات في سوق المغرب، إن الشرطة في مقاطعة الميناء بالعاصمة نواكشوط أوقفت، مساء أمس الأربعاء، ثلاثة من قادتها وطلبت منهم فسخ عقد موقع مع الحكومة حول استيراد الخضروات وتشجيع المنتوج المحلي.

وقالت الاتحادية في اتصال مع «صحراء ميديا» إن قادتها الثلاثة موقوفون في إحدى مفوضيات مقاطعة الميناء، وقد أبلغتهم الشرطة أن توقيفهم جاء بأمر من وكيل الجمهورية.

وأكدت الاتحادية أن الشرطة طلبت من الموقوفين فسخ العقد الذي وقعته الاتحادية قبل فترة مع الحكومة، ممثلة في وزارتي التجارة والتنمية الريفية.

ويقضي هذا العقد بتقليص كميات الخضروات المستوردة من الخارج والسماح للخضروات المحلية بالمنافسة في السوق.

وبحسب الاتحادية فإنه بموجب العقد كان المزارعون المحليون يضخون 30 طنًا من الخضروات يوميًا في السوق، مقابل 60 طنًا من الخضروات يستوردها الموردون لضخها في السوق يوميًا.

وحين اتصلت «صحراء ميديا» بمصادر داخل الوزارتين، نفت أي علم لها بالتراجع عن الاتفاق الموقع مع موردي الخضروات، واستغربت توقيف الموردين.

وأكدت الاتحادية أن الموردين الثلاثة ما يزالون قيد التوقيف لدى الشرطة، حتى مساء اليوم الخميس.

وحاولت «صحراء ميديا» الحصول على رأي الأمن الموريتاني، ولكنها لم تتلق أي رد.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى