أخبار

موريتانيا تؤكد مصرع 4 مصابين بحمى الوادي المتصدع

أعلن وزير الصحة الموريتاني أحمدو ولد حدمين ولد جلفون أن حمى الوادي المتصدع تسببت منذ ظهورها يوم 14 سبتمبر الماضي في مقتل 4 أشخاص، فيما شفي منها ستة آخرون.
 
وأوضح الوزير في مقابلة مع قناة الموريتانية (التلفزيون الرسمي) أن الحالة الأولى من حمى الوادي المتصدع ظهرت يوم 14 سبتمبر فيما ظهرت الثانية يوم 24 من نفس الشهر، قبل أن تظهر عدة حالات يوم 02 أكتوبر.
 
وأشار الوزير إلى أنهم لم يتأخروا في إعلان وجود مصابين بالحمى، وقال: “نحن لم نتأخر وإنما كنا سباقين لأننا أعلنا الوضع عندما تعددت حالات الإصابة وعندما بدأ يراودنا الشك في الحمى النزيفية”، وفق تعبيره.
 
وأكد ولد جلفون أن حمى الوادي المتصدع “لا تمت بأي صلة للحمى المنتشرة في نواكشوط خلال الأشهر الأخيرة”، وأضاف: “هذه الحمى عادية جداً وليست إيبولا ولا حمى القرم الكونغو النزفية، والمصابين بها يشفون قبل الوصول لمرحلة النزيف، ونسبة الوفاة فيها تتراوح ما بين 1 إلى 3 في المائة”.
 
وقال وزير الصحة إن المصابين بالحمى يحظون بالعناية اللازمة مؤكداً أن وضعهم الصحي يتحسن، داعياً المواطنين إلى الاطمئنان وعدم القلق، قبل أن يؤكد أنه “لا يوجد أي مستشفى أو مركز صحي إلا وهو جاهز للتصدي والتكفل بهذه الحمى وغيرها من الحميات المنتشرة في البلاد”.
 
وخلص الوزير إلى القول إن “الوضع الصحي ليس في خطر، وهو تحت السيطرة وليس هنالك ما يثير الخوف”، وفق تعبيره.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى