أخبار

صياغة جديدة لبرامج التكوين في مدارس تكوين المعلمين

نظمت وزارة التهذيب الوطني اليوم الاثنين في نواكشوط ملتقى تكوينيا حول الصياغة الجديدة لبرامج التكوين الاولي والمهني لصالح مكوني مدارس تكوين المعلمين.
 
ويستفيد من هذا اللقاء الذي يدوم ثمانية أيام أكثر من 104 مشارك يمثلون مدارس تكوين المعلمين في نواكشوط وكيهيدي ولعيون واكجوجت.
 
وقال الامين العام للوزارة الامام الشيخ ولد اعل إن الوزارة وضعت خلال الاشهر المنصرمة خطة شاملة لمراجعة وتمحيص برامج التعليم في إطار الخطة الحكومية الهادفة الى جعل سنة 2015 سنة للتعليم.
 
وأكد أن عملية تحديث البرامج التكوينية تمثل “ضرورة ملحة تمليها طبيعة الحياة المتجددة”، مشيرا الى أن كفاءة المعلم تتحدد انطلاقا من مستوى تكوينه القاعدي باعتباره أساس التكوينات اللاحقة.
 
ودعا ولد اعل المشاركين في التكوين الى أن يجعلوا من هذه البرامج إضافة نوعية في مجال التكوين للمساهمة في رقي المنظومة التربوية.
 
وبدوره أكد مدير مدرسة تكوين المعلمين في نواكشوط محمد ببكر ولد ختاري أن خطة الوزارة القاضية بمراجعة وتمحيص كافة البرامج التعليمية أعدت استجابة لجميع الاصلاحات في قطاع التعليم من أجل أن يكون المعلم قادرا على تأدية مهمة التدريس النبيلة، من خلال تدريس برامج تعليمية تستجيب لمتطلبات العصر العلمية والثقافية والفكرية.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى