أخبارثقافة وفن

المجتمع والأدب.. موضوع أمسية نظمها بيت الشعر

نظم بيت الشعر في العاصمة الموريتانية نواكشوط، مساء أمس الخميس، أمسية ثقافية بعنوانالمجتمع والأدب: ثنائية الدلالة والمضمون.. الشعر الموريتاني نموذجا“.

واستضاف البيت في ندوته المنظمة في مقره بنواكشوط، أكاديميين ونقاد وباحثين مختصين في مجالات المعرفة الأدبية الثقافية، جمعت كلامن الدكتورة تربة بنت عمار، والدكتور سيداتي سيد الخير طويلب.

واستمع الحضور إلى الدكتورة تربة بنت عمار، أستاذة التاريخ الإسلامي بجامعة نواكشوط العصرية، والمديرة المساعدة بوزارة الثقافة،وتمحورت محاضرتها حول تأثير النسق الثقافي والفكري والتحولات الاجتماعية والاقتصادية على الأدب بصفته مرآة المجتمع، عبر سياقاتهالمختلفة.

وتطرقت المحاضرة إلى أنساق تحولات المجتمع الموريتاني خلال فترة تعددت مجالاتها وأسبابها لتكون النتيجة مجتمعا بدويا يعيش في جومنالفوضى المنظمة قليلا“.

وبدوره، قدم الدكتور سيداتي سيد الخير الباحث في السرديات والإطار فيمشروع إحياء ودعم التراث الثقافي الموريتاني، رؤيته لموضوعالمجتمع والأدب، وقال إن علاقة الأدب بالمجتمع هي بالذات علاقة الأديب بمجتمعه ووعيه لما يجري حوله وكشفه ما يخصُّ المجتمع وما يخفىعلى الآخرين.

وأكد المحاضر على الدور المفصلي للكلمة في بناء المجتمعات، مشيرا إلى أن علاقة المجتمع الموريتاني بالأدب، وبالشعر تحديدا هيعلاقةتوجيهية قيادية، ومحورية في بناء الذهنية الموريتانية.

وعرفت الندوة تعقيبات من طرف العديد من من الباحثين، بينت كلها أن ظاهرة الارتباط العميق للموريتانيين بالشعر قديما وحديثا ظاهرةتستحق الدراسة.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى