أخبار

موريتانيا.. جمعية “أيادي الأخوة” تطلق موسها الثاني

أطلقت جمعيةأيادي الأخوةأمس الجمعة موسمها الثاني للأخوة في العاصمة نواكشوط، وتستمر فعالياته ثلاثة أيام تتضمن ندوات،وورشات، إضافة لسهرة ثقافية.

وقال الأمين العام للجمعية الإمام عبد الله صار إن هذا الموسم يعتبر محطة أخرى من مسيرتهم المشتركةِ إلى غايتهم الساميةِ التي رسمهاالدين الحنيف؛ألا وهيَ الأخوةُ الإيمانيةُ التي تٌغرس في النفوس، وتٌسقى بالمشاعر، وتٌثمِر في الأعمال الظاهرة في المجتمع“.

الأمين العام للجمعية عبد الله صار وأضاف أن الجمعية عودت جمهورها علىاختيار قبس من معاني الإخاء عنوانا لكل محطة وموسم، مردفا أنها اختارت هذه المرة أن تقتبسهدى من الحقيقة القرآنية: {إن أكرمكم عند الله أتقاكم}.

وذكر الإمام صار بأن المعول عليه في إيصال الرسالة المشتركة هوأن نجعل من هذه الأيام مدرسةً مفتوحةً لنشر دروس الأخوة ومعانيالتقوى حيثما حللنا: في منتدياتنا، وبيوتنا، وأماكن عملنا، مضيفا أن الجمعية تعول بشكل خاص علىجميع فرسان الكلمة منطوقة أومكتوبة من أئمة وشعراء ومدونين، لأن الرسالة رسالتهم وهم الأقدر على إيصالها“.

وعرفت الندوة تقديم كلمات باللغات الوطنية الرسمية في موريتانيا، كما عرفت تنظيم ندوة حول مقومات الأخوة الإسلامية، وضرورة العمل على إقامتها في موريتانيا، وشارك فيها الشيخ محمود صو، والشيخ أحمد جدو ولد أحمد باهي، والشيخ علي سيس، والشيخ زين العابدين تابان،فيما تولى إدارتها الإمام سيدينا ولد إسلك.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى