أخبارافريقياالساحل

تشاد.. ترقب لنتائج انتخابات رئاسية من دون «مفاجأة»

اكتمل فرز الأصوات في جميع مكاتب التصويت بجمهورية تشاد، صباح اليوم الاثنين، وبدأت اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات في تجميع نتائج الشوط الأول من انتخابات رئاسية، يسعى من خلالها الرئيس إدريس ديبي إيتنو للبقاء في الحكم لولاية رئاسية سادسة، وهو الذي يحكم تشاد منذ أكثر من ثلاثين عامًا.

ودعي 7,3 مليون ناخب تشادي، أمس الأحد، إلى صناديق الاقتراع لاختيار رئيس للبلاد، فيما لا تلوح في الأفق أي مفاجأة، في ظل غياب منافسة قوية للرئيس المنتهية ولايته.

ودعت أطراف في المعارضة إلى مقاطعة الانتخابات، بسبب غياب الشفافية والديمقراطية، وحثت أنصارها على عدم التصويت، فيما لم تعلن نسبة المشاركة بعد.

وقال وزير الداخلية التشادي محمد زين: «الديمقراطية تنتصر في تشاد، إذ تحدى الناخبون الحرارة ودعوات المقاطعة للذهاب إلى التصويت والوفاء بواجبهم الوطني».

ومنذ أن بدأت التعددية الانتخابية في تشاد سنة 1996، لم تعرف تشاد أي رئيس لها سوى إدريس ديبي إيتنو، الذي وصل إلى الحكم 1991 بعد انقلاب عسكري.

ويخوض إيتنو هذه الانتخابات وهو مرشح بقوة لخلافة نفسه، فيما ينافسه 9 مرشحين آخرين.

وأجرى الرئيس التشادي قبل ثلاث سنوات (2018) تعديلًا دستوريا سمح له بالترشح لولايتين رئاسيتين إضافيتين متتاليتين، مدة كل منهما 6 سنوات، وهو ما يعني إمكانية بقائه في الحكم حتى 2033.

وتواجه تشاد تحديات اقتصادية وأمنية كبيرة، خاصة في منطقة بحيرة تشاد، حيث تشن جماعة بوكو حرام هجمات منتظمة.

ويلعب الرئيس التشادي الورقة الأمنية ليجعل من تشاد قوة إقليمية، يخوض جيشها حربًا مفتوحة في مناطق متفرقة من القارة الأفريقية (مالي، النيجر، بوركينا فاسو، نيجيريا، أفريقيا الوسطى).

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى