أخبار

بيرام: عزيز أثناء استجوابه لم يجد غير مجنونته وولد اللهاه

دعا النائب البرلماني بيرام ولد الداه اعبيد، اليوم الثلاثاء، القائمين على الشأن العام في موريتانيا إلى أخذ العبرة من الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز والمقربين منه الذين يتعرضون للمحاسبة في إطار ما يعرف بـ «ملف العشرية».

وأشار ولد اعبيد، خلال مؤتمر صحفي، إلى أن «الرئيس السابق أثناء استجوابه لم يجد (ليقف معه) غير مجنونته ورجل الأعمال المقرب منه افيل ولد اللهاه».

وأضاف أن ولد عبد العزيز «لم يقف معه رجال الأعمال الذين صنعهم ومكنهم من رقاب الشعب»، وفق تعبيره.

ووصف ولد اعبيد الرئيس الحالي محمد ولد الشيخ الغزواني بـ «المتواضع الذي مال للشعب»، وقال إنه «ينصحه بإبعاد رجال الأعمال الذين يسعون للفساد ولا يراعون مصالح الشعب».

وقال النائب البرلماني إنه «على الرغم من شعار الإصلاح والانفتاح، لا تزال الأيادي تعبث بأموال الشعب، ولا تزال القطط البدينة تنهب أموال الشعب»، وفق تعبيره.

وعبر عن أمله الكبير في نظام ولد الغزواني «لما شاهد من مسلكيات»، مؤكدا أنه «يجهر بالحق أمام السلطان الظالم، وهذا يدركه الرئيس السابق».

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى