أخباراقتصاد

الوزير الأول يدعو مسؤولي الصفقات إلى «الشفافية التامة»

دعا الوزير الأول الموريتاني محمد ولد بلال، مسؤولي الصفقات العمومية إلى التزام «الشفافية التامة»، مشددًا على أهمية دورهم في تحسين مناخ الأعمال في البلاد.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده الوزير الأول، اليوم الثلاثاء، مع مسؤولي الصفقات العمومية الذين جرى تعيينهم مؤخرًا.

وقال ولد بلال إن هؤلاء المسؤولين «يشكلون حلقة أساسية من حلقات منظومة الشفافية في الشأن العام وتكريس قواعد العدل والإنصاف»، وذلك في إطار ما سماه «بناء دولة القانون القائمة على مبادئ الحكم الرشيد».

وحث الوزير الأول المسؤولين على «التزام الشفافية التامة في كل ما يتعلق بهم من مسؤوليات في إبرام وتنفيذ الصفقات العمومية وتسريع وتيرة إجراءاتها، والمساواة في الولوج إلى الطلبيات العمومية».

وقال إن حسن أداء مسؤولي الصفقات العمومية «له أثر واضح على مناخ الأعمال وانعكاسات إيجابية في الميادين الاقتصادية والاجتماعية».

وأوضح الوزير الأول أن «الصفقات العمومية إذا أحسن تدبيرها تمثل رافعة قوية للتكوين المهني، وباعثا رئيسا لإنشاء المؤسسات وترقية القطاع الخصوصي، ورافدا أساسيا من روافد التنمية المستدامة»، على حد تعبيره.

وجرى الاجتماع بحضور وزير الشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الانتاجية عثمان مامودو كان، ومديرة ديوان الوزير الأول عيشه فال فرجس، ومستشار الوزير الأول المكلف بالاقتصاد الإنتاجي محمد الأمين ولد حمادي.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى