أخبار

نقابة تعليمية: المدرس يواجه أنواع «الحيف والظلم»

قال الأمين العام للنقابة الوطنية لأساتذة التعليم الفني والتكوين المهني، محمدن ولد سالم، إن المدرس يعيش في ظرف يواجه فيه «كل أنواع الحيف والتمييز والظلم».

ولد سالم كان يتحدث صباح اليوم الخميس، خلال إطلاق المؤتمر السادس للنقابة الوطنية لأساتذة التعليم الفني والتكوين المهني.

وقال ولد سالم إن «الأمل موجود لتغيير الواقع» رغم ما يعيشه المدرس من أوضاع صعبة تزامنت مع «ظروف اقتصادية خانقة».

ودعا ولد سالم إلى «توحيد الجهود النقابية من أجل ترسيخ حقوق المدرسين»، وفق تعبيره.

وأوضح الأمين العام للنقابة الوطنية لأساتذة التعليم الفني والتكوين المهني، أن المؤتمر السادس ينظم تحت شعار «كرامة المدرس أولا».

وأكد أن النقابة احترمت الآجال القانونية في تنظيم المؤتمر وذلك من أجل ما قال إنه «تكريس التناوب خدمة للمشروع».

وقال في هذا السياق: «النقابة باقية، والأشخاص ماضون».

وخلال خطابه الافتتاحي للمؤتمر أشاد محمدن ولد سالم بما قال إنه «انفتاح وزارة التهذيب الوطني على النقابات التعليمية».

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى