الساحل

بوركينافاسو: المجلس الانتقالي يندد باحتجاز الحكومة

ندد رئيس المجلس الوطني الانتقالي في بوركينافاسو شريف سي بعملية احتجاز الرئيس الانتقالي ورئيس الوزراء وأعضاء الحكومة من طرف عناصر من الحرس الرئاسي منذ منتصف اليوم الأربعاء.
 
ويتعرض لعملية الاحتجاز كل من الرئيس الانتقالي ميشيل كوفاندو ورئيس الوزراء إسحاق زيدا، الرجل القوي السابق في الحرس الرئاسي، بالإضافة إلى بقية أعضاء الحكومة.
 
وأشار رئيس المجلس الوطني الانتقالي في تصريح للصحافة في العاصمة واغادوغو إن هنالك محاولة للتفاوض ما بين قادة كبار في المؤسسة العسكرية وعناصر الحرس الرئاسي الذين يحتجزون الحكومة.
 
وتأتي عملية احتجاز الحكومة قبل أربعة أيام فقط من افتتاح الحملة الدعائية للانتخابات الرئاسية والتشريعية التي كان من المنتظر أن تجري يوم 11 أكتوبر المقبل.
 
وتسعى الحكومة في بوركينافاسو من خلال هذه الانتخابات إلى إنهاء الفترة الانتقالية التي سبق أن تم تحديد فترتها الزمنية بسنة واحدة بعد سقوط نظام الرئيس السابق بليز كومباوري.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى