أخبارالساحل

الجنرال محمد ديبي.. يرأس تشاد «مؤقتًا» بعد مقتل والده

أعلن الجيش التشادي تشكيل مجلس عسكري انتقالي يتولى قيادته نجل الرئيس إدريس ديبي الذي أعلن مقتله اليوم الثلاثاء أثناء مواجهات مع متمردين في الشمال.

وبحسب الإعلان الذي بثته الإذاعة التشادية، فإن قيادة المجلس سيتولى الجنرال محمد إدريس ديبي، وهو جنرال في الجيش التشادي، يبلغ من العمر 37 عامًا.

وكان الجيش التشادي قد أعلن، اليوم الثلاثاء، مقتل ديبي متأثرًا بجراح أصيب بها أثناء مواجهات مع متمردين في الشمال.

وقال الجيش التشادي إنه صد رتلاً من مسلحين كانوا يتقدمون صوب العاصمة نجامينا، وتولى ديبي قيادة العملية العسكرية من الجبهة.

وقال الناطق باسم الجيش عبر التلفزيون الرسمي إن ديبي كان يقود المواجهات العسكرية ضد المتمردين في الشمال، خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي.

وأضاف: «رئيس الجمهورية، رئيس الدولة والقائد الأعلى للقوات المسلحة، إدريس ديبي إيتنو توفي للتو مدافعًا عن الحوزة الترابية وفي ساحة القتال».

ويأتي إعلان مقتل ديبي بعد يوم واحد من إعلان فوزه بولاية رئاسية سادسة، بنسبة 79 في المائة من الأصوات.

إدريس ديبي البالغ من العمر 69 عامًا، حكم تشاد منذ 1991، حين قاد انقلابا عسكريا أطاح بالرئيس السابق حسين حبري المتهم بجرائم حرب وانتهاكات لحقوق الإنسان.

وطيلة ثلاثين عامًا، أحكم ديبي قبضته الحديدة على تشاد، وسلم زمام الجيش لابنه، المرشح بقوة لخلافته.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى