أخبار

ألمانيا: خطة لإنقاذ المخطوطات في موريتانيا

اختتمت في مدينة برلين الألمانية اليوم الخميس أشغال ندوة علمية حول المخاطر والتحديات التي تواجه المخطوطات الموريتانية والسبل الكفيلة بإنقاذها من الضياع.
 
الندوة العلمية شارك فيها باحثون من جامعات ألمانية واسبانية وأمريكية، بالإضافة إلى المركز الفرنسي للبحوث العلمية والمعهد الإقليمي الإيطالي للتراث الثقافي.
 
كما شارك في الندوة العلمية عن موريتانيا كل من جامعة نواكشوط والمعهد الموريتاني للبحث العلمي والمتحف الوطني وبعض مسؤولي رابطات المكتبات في شنقيط وتشيت.
 
وتناولت الندوة الأولى من نوعها وضعية المخطوطات الموريتانية في الوقت الراهن والتحديات التي تواجه المخطوطات الموريتانية بغية وضع خطة عمل شاملة لإنقاذها من الضياع.
 
ومن المنتظر أن ينتهي إعداد خطة إنقاذ المخطوطات الموريتانية من الضياع خلال العام المقبل (2016)، لتعرض بعد ذلك على الممولين لتنفيذها.
 
وتوجد في موريتانيا آلاف المخطوطات النادرة في مكتبات بعدد من المدن التاريخية وتعاني من صعوبة الظروف الصحراوية القاسية، كما تحفظ بوسائل بدائية.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى