غير مصنف

وفد «أمني» يزور نواذيبو بعد حوادث قتل متكررة

تحتضن مدينة نواذيبو، العاصمة الاقتصادية لموريتانيا، اليوم الجمعة اجتماعًا أمنيًا يحضره وزير الداخلية محمد سالم ولد مرزوك، وعدد من القيادات الأمنية البارزة، لمناقشة الوضع الأمني في ثاني أهم مدينة في البلد.

وبحسب مراسل «صحراء ميديا» في المدينة، فإن الاجتماع سيعقده وفد قادم من العاصمة نواكشوط، يضم بالإضافة إلى الوزير، الفريق مسغارو ولد سيدي ولد اغويزي المدير العام للأمن الوطني، والجنرال عبد الله ولد أحمد عيشه قائد الأركان العامة للدرك الوطني.

كما ستحضر الاجتماع السلطات الأمنية والإدارية المحلية.

وأضاف ذات المصدر أن الاجتماع سيناقش «الاستراتيجية الأمنية» المعتمدة في المدينة، على ضوء جرائم القتل التي شهدتها المدينة مؤخرًا.

كما سيجري الوفد الأمني جولة في المدينة، من أجل تفقد الأوضاع الأمنية ومدى جاهزية السلطات لتطبيق الاستراتيجية المعتمدة من أجل تأمين السكان.

في غضون ذلك، سجلت مدينة نواذيبو جريمة قتل جديدة، ليل الخميس/الجمعة، راح ضحيتها شاب كان قد دخل في شجار مع شاب آخر أثناء مباراة لكرة القدم.

وقال مراسل «صحراء ميديا» إن الشجار تطور إلى استخدام السلاح الأبيض، فتعرض الضحية لطعنات قاتلة، فارق على إثرها الحياة فور وصوله إلى المستشفى.

وأضاف ذات المصدر أن الشابين المتشاجرين تربطهما قرابة عائلية ماسة.

وكانت نواذيبو قد شهدت قبل أسبوع حوادث طعن متزامنة، راح ضحيتها ثلاثة أشخاص، واعتقلت الشرطة ثلاثة شبان يشتبه في أنهم متورطون في عمليات الطعن.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى