أخبار

الجزائر تحتضن اجتماعاً لتقييم اتفاق المصالحة بمالي

بدأ اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة الاجتماع التشاوري رفيع المستوى لأعضاء لجنة متابعة اتفاق السلم و المصالحة بمالي المنبثق عن مسار الجزائر و ذلك في إطار تقييم مسار تجسيد هذا الاتفاق, بمبادرة من الجزائر بصفتها رئيسة هذه الهيئة و رئيسة فريق الوساطة الدولية.
 
وشارك في الجلسة الافتتاحية للاجتماع ممثلون عن الحكومة المالية وتنسيقية حركات الازواد و الحركات المنضوية إلى “الأرضية”, الموقعة على اتفاق السلم والمصالحة في مالي شهر يونيو الماضي والمنبثق عن مسار الجزائر.
 
وعبر وزير الشؤون الخارجية و التعاون الدولي, رمضان لعمامرة, عن اعتزازه بما تم تحقيقه لحد الآن في مسار تطبيق اتفاق السلم و المصالحة في مالي, كما عبر عن شكره لضيوف الجزائر على حضورهم لهذا الإجتماع.
 
وشارك في اجتماع اليوم فريق الوساطة الدولية المكون من دول الجوار (النيجر و موريتانيا و بوركينا فاسو و تشاد و نيجيريا) بالإضافة إلى كل من فرنسا و الولايات المتحدة و الأمم المتحدة و البعثة المتعددة الأطراف المدمجة للأمم المتحدة من اجل الاستقرار في مالي (مينوسما) بالإضافة إلى الاتحاد الإفريقي و المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا و الاتحاد الأوروبي و منظمة التعاون الاسلامي.
 
وكان اجتماع لفريق الوساطة الدولية بقيادة الجزائر انعقد صبيحة اليوم في إطار سلسلة اللقاءات التشاورية التي استهلت أمس الأحد بالجزائر حول مالي.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى