أخبارافريقيا

فرنسا تشطب ديون السودان البالغة نحو خمسة مليارات دولار

أعلن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الاثنين أن بلاده ستشطب كامل الديون المستحقة على السودان بهدف تحرير هذا البلد الذي يشهد انتقالا ديموقراطيا من “عبء الدين”.

وقال ماكرون إنه في ما يتصل بفرنسا، “نحن نؤيد الغاء كاملا لديون السودان المستحقة لدينا” وتبلغ “نحو خمسة مليارات دولار”.

وفي السياق ذاته،  أعلنت فرنسا عن قرض بقيمة 1,5 مليار دولار للسودان للسماح له بتسديد متأخراته تجاه صندوق النقد الدولي.

كما اعلنت ألمانيا اليوم  عن مساعدة بملايين اليورو لتخفيف ديون السودان بمناسبة مؤتمر دولي نظمته باريس لدعم هذا البلد الذي أطلق عملية للانتقال الديموقراطي.

وبحسب نص خطاب صادر عن وزارة الخارجية، قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إن جمهورية ألمانيا الاتحادية ستشطب 360 مليون يورو من الديون الثنائية مع الدولة الأفريقية.

بالإضافة إلى ذلك، ستقدم برلين ما يصل إلى 90 مليون يورو لمساعدة السودان على تسوية متأخرات ديونه مع صندوق النقد الدولي.

وبحسب نص الخطاب قال ماس إن “الحكومة السودانية بحاجة إلى الهامش المالي اللازم لتنفيذ الإصلاحات السياسية والاقتصادية. وتخفيف عبء الديون وتنفيذ السودان لبرنامج المراقبة لصندوق النقد الدولي يلعبان دورا محوريا “.

وشدد الوزير على أن عملية الإصلاح السياسي والاقتصادي التي بدأت في السودان كانت “شاقة لكنها توفر فرصة تاريخية لمزيد من السلام والآفاق الاقتصادية والحرية للشعب”.

 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى