أخبارافريقياالساحل

مالي.. الاتحاد الأفريقي يطلب «الإفراج الفوري» عن الرئيس ووزرائه

طالب الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي، رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، فيليكس تشيسكيدي، بـ “الإفراج الفوري وغير المشروط” عن الرئيس الانتقالي لمالي باه نداو، ورئيس الوزراء مختار وان، وذلك على إثر اعتقلهما من قبل عسكريين.

وأفاد رئيس الاتحاد الإفريقي الحالي، بأنه “تلقى بذهول نبأ اعتقال الرئيس المالي الانتقالي باه نداو، ورئيس الوزراء مختار وان، من قبل عسكريين”، مشددا على “ضرورة بذل كل الجهود للحفاظ على استقرار مالي وتعزيز السلام في المنطقة.“.

وأكد رئيسا مفوضيتي الاتحاد الإفريقي والمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، من جانبهما، أنهما يتابعان “بقلق شديد” تطور الوضع السياسي في مالي، ولا سيما قيام جنود متمردين باعتقال الرئيس الانتقالي ورئيس الوزراء، ويدينان بشدة هذا العمل الخطير للغاية”.

وطالب رئيسا مفوضتي الاتحاد الإفريقي والمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “الجنود بالعودة إلى الثكنات”، و بـ “الإفراج الفوري وغير المشروط عن المسؤولين المحتجزين في الثكنات”، ودعيا الأطراف المالية إلى إعطاء الأولوية لروح الحوار”، وذلك وفق ما كتبه رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي موسى فقي محمد، في موقع “تويتر”. 

كما دعيا الأطراف المالية إلى تغليب روح الحوار والمسؤولية لحل سوء التفاهم حول تشكيل الحكومة، مؤكدين أن احترام التوافق السياسي، الذي تأسست عليه حتى الآن المرحلة الانتقالية في مالي، هو السبيل الوحيد الذي ينبغي تغليبه.

يذكر أنه تم، أمس الاثنين، اقتياد باه نداو ومختار وان قسرا إلى قاعدة كاتي العسكرية، على بعد حوالي خمسة عشر كيلومترا من باماكو.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى