أخبارالساحل

رغم الأزمة.. قادة جيوش دول الساحل يجتمعون في باماكو

انطلقت في العاصمة المالية باماكو، اليوم الثلاثاء، الدورة العادية الحادية عشر لاجتماع لجنة الدفاع والأمن لدول مجموعة الخمس في الساحل.

وسيناقش الخبراء العسكريون من الدول الأعضاء على مدى أربعة أيام خارطة طريق قمة انجامينا التي انعقدت منتصف فبراير الماضي.

وترتكز خارطة الطريق، حسب الموقع الرسمي للجيش المالي، على نقطتين أساسيتين هما الحرب ضد «الجماعات الإرهابية» وتطوير كفاءات القوات المسلحة الوطنية والقوات المشتركة لمجموعة الدول الخمس في الساحل.

يأتي الاجتماع الدوري هذه المرة في العاصمة باماكو في وقت تشهد فيه مالي اضطرابات سياسية أدت إلى عزل الجيش للرئيس الانتقالي «باه انداو» ورئيس وزرائه «مختار وان» على خلفية تعديل حكومي.

وأعلن نائب الرئيس الانتقالي وقائد الانقلاب آسيمي غويتا في بيان عزل الرئيس باه انداو ورئيس وزرائه، واصفا ما جرى أمس بـ «انتهاك الميثاق الانتقالي».

مساء الاثنين اعتقل ضباط مسلحون كلا من الرئيس باه انداو ورئيس الوزراء مختار وان إضافة إلى وزير الدفاع (جديد) سليمان دوكوريه ساعات بعد الإعلان عن تشكيلة الحكومة الجديدة.

واستبعد العقيدان ساديو كامارا وموديبو كوني من الحكومة، وهما العضوان المؤثران في المجلس العسكري الانتقالي وشاركا في انقلاب أغسطس الماضي على الرئيس المخلوع إبراهيم بوبكر كيتا.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى