أخبارمحليات

موريتانيا.. «شباك تشغيل» للحد من البطالة في النعمة

دشنت السلطات الموريتانية، اليوم الثلاثاء، أول شباك للتشغيل في مدينة النعمة، عاصمة الحوض الشرقي، أقصى شرقي موريتانيا، للحد من البطالة في الولاية الحدودية مع دولة مالي.

وجرى تدشيل الشباك في حفل حضره الوالي المساعد، الوالي وكالة محمد ولد الحسين ولد أجيه، والمدير العام للوكالة الوطنية للتشغيل بيت الله أحمد لسود، بالإضافة إلى السلطات المحلية والمنتخبين.

وتضمن الشباك نظام المعلومات «دليل»، الهادف حسب القائمين عليه إلى تعزيز «مقاربة جديدة لتقريب خدمات مرفق التشغيل من المواطن».

وقال الوالي خلال الحفل إن الشباك مهم لأنه «يدخل ضمن تقريب الخدمات من المواطن ويجسد تعهدات فخامة رئيس الجمهورية في محاربة البطالة وتوفير فرص العمل».

وأكد الوالي أن مثل هذا النوع من البرامج يحمل قيمة كبيرة لأنها «ذات تأثير إيجابي على السكان في الداخل»، وفق تعبيره.

أما عمدة النعمة سيد محمد ولد محمد، فقد رحب بفتح الشباك وإطلاق نظام دليل، مشيرًا إلى أنها «خطوة جاءت في الوقت المناسب»، حسب رأيه.

بينما قال النائب الأول لرئيس المجلس الجهوي بالحوض الشرقي عابدين ولد الزين، إنه يعول على هذا النظام من أجل «الحد من البطالة في ولاية الحوض الشرقي».

وخلال الحفل قال المدير العام للوكالة الوطنية للتشغيل بيت الله أحمد لسود إن الشباك «يهدف إلى تقريب الخدمات من الجمهور، والباحثين عن العمل، وهي مقاربة جديدة في سبيل مواجهة تحدي البطالة».

وأشار ولد أحمد لسود إلى أن وزارة التشغيل والتكوين المهني ستطلق مكونة التشغيل من برنامج «أولوياتي الموسع»، ابتداء من يوم 14 يونيو الجاري، وذلك عبر نظام دليل وشبابيك تشغيل.

وأوضح أن هذا الإجراء يدخل في إطار تعهدات الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني التي تطبقها حكومة الوزير الأول محمد ولد بلال «واقعا ينعم الجميع بجني ثماره»، وفق تعبيره.

وأكد ولد أحمد لسود أنه في السياق ذاته «تعمل الوزارة على خلق مائة ألف فرصة عمل خلال المأمورية الحالية، وقد تم تحقيق 20 ألف فرصة عمل رغم الظروف الاقتصادية الصعبة بسبب تداعيات جائحة كرونا».

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى