أخبار

موريتانيا.. أطباء سعوديون يتطوعون لجراحة القلوب

أطلق مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، أمس الاثنين، حملة طبية تطوعية لجراحة القلب المفتوح بالقسطرة في موريتانيا، بدأت بإجراء 16 عملية جراحية ناجحة في اليوم الأول وحده.

وأعلن أن الفريق الطبي التطوعي، أجرى في اليوم الأول من الحملة، سبع عمليات لجراحة القلب المفتوح وتسع عمليات قسطرة تكللت جميعها بالنجاح.

مركز الملك سلمان للإغاثة يدشن حملته الطبية التطوعية لجراحة القلب المفتوح والقسطرة في موريتانيا. (واس)

وزير الصحة الموريتاني سيدي ولد الزحاف، ثمن دور مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، شاكرا المملكة العربية السعودية حكومة وشعبا على هذا العمل الإنساني الخير والدعم الهام الذي يقدمونه بشكل دائم لموريتانيا.

كما أشاد بدور الفرق المنظمة للحملة والطواقم الطبية التي تكبدت عناء السفر إلى نواكشوط لهذا العمل الإنساني.

وأضاف الوزير أنه يأمل أن يؤدي هذا التعاون في المدى القريب إلى تعزيز قدرات المركز الوطني لأمراض القلب في نواكشوط، والمضي قدما في التعاون الثنائي بين الشعبين الشقيقين وخاصة في مجال الطب وأمراض القلب، وفق تعبيره.

من جانبه أكد السفير السعودي هزاع بن زين بن ضاوي المطيري، أن هذا العمل يأتي استجابة لرغبة قائدي البلدين الشقيقين في تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية.

وأوضح السفير أن حملة مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية مع رابطة العالم الإسلامي «تأتي على شقين أحدهما يتعلق بإجراء عمليات القلب المفتوح والقسطرة، أما الآخر يتعلق بتدريب وتكوين الطواقم الطبية في البلدان المستفيدة من تدخلات الحملة».

وأضاف أن هذه الحملة بدأت منذ عدة أيام، إلا أنها اليوم تدشن بشكل رسمي، مؤكدا أن هذا التعاون سيستمر في قابل الأيام.

ومن المقرر أن يجري هذا الفريق 70 عملية قسطرة، وما بين 15 إلى 20 عملية قلب مفتوح، وذلك بالتعاون مع رابطة العالم الإسلامي.

واختتم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالتعاون مع رابطة العالم الإسلامي، قبل عشرة أيام حملة تطوعية مشابهة في السنغال، أجريت خلالها 45 عملية جراحية ناجحة.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى