أخبارافريقياالساحل

قوة برخان تعتقل أحد كوادر «داعش في الصحراء الكبرى»

اعتقلت قوة برخان الفرنسية  «أحد كوادر تنظيم داعش في الصحراء الكبرى» على حدود مالي، في مواصلة لمسار فرنسا المعلن باستهداف قياديي الجماعات الإسلامية المسلحة  في المنطقة.

وأعلنت رئاسة الأركان الفرنسية، في بيان، أن دادي ولد شعيب، المعروف بـ«أبي الدرداء »، وهو «أحد كوادر تنظيم داعش في الصحراء الكبرى»، ويشتبه بأنه قطع أطراف 3 رجال في مايو الماضي في سوق أسبوعية في تين هاما ، سلّم نفسه من دون أي مقاومة.
وأوضح البيان أن «أبا الدردارء» كان يحمل «سلاحاً آلياً، ويضع نظارات للرؤية الليلية، ويرتدي سترة قتالية، ومعه هاتف وجهاز لاسلكي».
وأعلنت رئاسة الأركان الفرنسية أن التوقيف تم صباح 11 يونيو في منطقة «الحدود الثلاثة» بين مالي والنيجر وبوركينا فاسو، وهي إحدى المناطق الرئيسية التي تنشط فيها جماعات متطرفة تنشط في منطقة الساحل؛ خصوصاً «تنظيم داعش» في الصحراء الكبرى.
وتم رصده بواسطة مروحية خلال عملية مشتركة لقوة برخان والقوات المسلّحة النيجرية.
وأبو الدردار عضو سابق في «حركة التوحيد والجهاد» في غرب أفريقيا التي أسس بعض من كوادرها «تنظيم الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى».
أوقف لأول مرة في العام 2014، وتم تسليمه للسلطات المالية، قبل أن يفرج عنه لاحقا.

وفي الثاني من مايو جمع مسلّحون حشداً في سوق تين هاما الأسبوعية، وسلّموه 3 رجال متّهمين بالسرقة، فعمد وفق شهود، طلبوا عدم كشف هوياتهم، إلى تقطيع أياديهم اليمنى وأقدامهم اليسرى.

وبحسب بعثة الأمم المتحدة إلى مالي، ينتمي أولئك المسلّحون إلى تنظيم الدولة الإسلامية  في الصحراء الكبرى.

صحراء ميديا + وكالات

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى