أخبار

شمال مالي: أنصار الدين تقتل قادة في الحركة الوطنية

أعلن اليوم السبت في مالي عن مقتل أربعة ضباط من الحركة الوطنية لتحرير أزواد بينهم شقيق أمين عامها بلال آغ الشريف وشقيق القائد المعروف بـ”تروا تروا” رئيس خلايا الأمن الداخلي.
 
وذكر مراسل صحراء ميديا في المنطقة أن جماعة أنصار الدين التي تنشط في شمال مالي نصبت مساء أمس الجمعة كمينا محكما لضباط الحركة الوطنية لتحرير أزواد أسفر عن سقوط القتلى الأربعة وإحراق عدد من السيارات.
 
وكانت جماعة أنصار الدين قد أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف ثكنة عسكرية في منطقة “تلاهنداك” يقودها من سمته بـ “عميل الصليبيين” المعروف بـ “تروا تروا” والذي يترأس “خلايا الأمن الداخلي” التي قالت الحركة إنها تمولها فرنسا.
 
وأكدت الحركة في بيان وزعته مساء أمس أنها قتلت 11 عسكريا من ضباط القاعدة العسكرية التي يقودها “تروا تروا” وتمكنت من تحرير عدد ممن سمتهم “الأسرى والمجاهدين” كانوا رهن الاحتجاز في الثكنة العسكرية.
 
وأضافت الحركة أن الهجوم على الثكنة العسكرية جاء ردا على على ما سمته الانتهاكات المتكررة التي قامت بها من وصفتهم بـ”الشرذمة العميلة” في مناطق عديدة منها “انتهيك” و “أكوماس” و “تينبيدن”.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى