أخبار

موريتانيا.. هذا ما دار بين غزواني ووفد حماس

قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية في فلطسين (حماس)، إسماعيل هنية، اليوم الأثنين، إنه استعرض مع الرئيس الموريتاني، محمد ولد الشيخ الغزواني، التطورات التي تشهدها القضية الفلسطينية خاصة بعد معركة سيف القدس و «الانتصار الكبير الذي حققه الشعب الفلسطيني والمقاومة الفلسطينية»

وأضاف هنية في تصريحات نقلتها الوكالة الموريتانية للأنباء (الرسمية)،  إنه استعرض أيضا مع ولد الغزواني التطورات التي أعقبت والاهتمامات والأولويات التي نتحرك فيها في معركة ما بعد هذا النصر.

 وأشار إلى أنه شرح لولد غزواني اهتمام حركته باستعادة الوحدة الوطنية وتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية، بالإضافة إلى «اهتماهم باستمرار الصمود والمقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي»، مشيرا إلى أنهم  مهتمون جدا بإعادة الاعتبار للقضية الفلسطينية في بعدها الإقليمي وفي بعدها الدولي.

هنية قال إنه شكر الرئيس الموريتاني، على «الموقف السياسي  النبيل في دعم الشعب الفلسطيني» ، مشيرا إلى أن ولد الغزواني منح الغطاء السياسي للشارع الموريتاني ليعبر عن تضامنه مع القدس ومع غزة ومع المقاومة ومع الشعب الفلسطيني، بما في ذلك إطلاق حملة التبرعات الشعبية من القوى والأحزاب.

وتابع هنية أنه استمع من الرئيس الموريتاني، لرؤويته وتصور موريتانيا للتطورات الفلسطينية، مضيفا   «فخامته يتفق بالكامل على أهمية استعادة الوحدة الفلسطينية » وضرورة الانفتاح على القوى الإقليمية والدولية والاستفادة من هذا الحراك الإقليمي والدولي.

وأشار هنية إلى أن ولد الغزواني، عبر عن استعداده  لأن يقوم بكل ما يلزم من أجل مساعدة إخوانه وأشقائه الفلسطينيين في تحقيق تطلعاتهم في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة الكاملة السيادة وعاصمتها القدس وحق العودة.

وأضاف رئيس المكتب السياسي لحماس، إن الرئيس الموريتاني قال وبشكل واضح إن موضوع القضية الفلسطينية من الثوابت السياسية في موريتانيا على مختلف الأطوار والمراحل السياسي.

ويترأس إسماعيل هنية وفداً من حركة حماس، يضمُ كلاً موسى أبو مرزوق، خليل الحية، عزت الرشق، ماهر عبيد سامي أبو زهري، محمد صقر.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى